<-->

 
مقدمة

 

يلتقي القارئ في هدا العدد الجديد من مجله محكمه مع فئة من رجا ل ا لقانون و القضاء ابد ت رأيها في عده  مستجدات قانونيه عرفتها بلادنا في مختلف فروع القانون...
أن أهم ظاهرة ايجابية يمكن رصدها في الواقع التشريعي المغربي هي سياسة التحيين و العصرنة و التحديث التي عبرت عنها ترسانة القوانين الجديدة التي نسخت النصوص القديمة و هي ظاهره تجعل بلدنا المغرب من بين دول المعمور التي تولي الجانب الحقوقي  أولوية هامه في سبيل تحقيق التنمية التي لا يمكن ان تقوم لها قائمه بدون إرساء أسباب الائتمان و الاستقرار و الثقة في النفس.
ولا يقتصر الأمر على صدور القوانين فقط بل زامن دلك توسيع قضاء الأسرة وربط المحاكم بشبكه المعلوميات و التفكير الجدي في أحداث محاكم الاستئناف الإدارية.