<>

 
مقدمة

إن للحالة المدنية أهمية بالغة من الجانب التوثيقي، ليس بالنسبة للفرد فقط كما قد يتهيأ لبعض رجال القانون والقضاء خطأ، بل حتى للدولة ومؤسساتها العمومية، كما هو الأمر لدى كافة المجتمعات. وان أي تصور مخالف لهذا الأساس يمثل أهم مكونات أسباب الإشكاليات التي تنجم عن سوء إدارة مجال مؤسسة الحالة المجنية سواء في جانبه الإداري كنظام يخضع في تسييره إلى وزارة الداخلية، أو في جانبه القضائي الذي يخضع لسلطة وزارة العدل.

إن أهمية سجلات الحالة المدنية تتمثل في ضبط هوية كل فرد، عن طريق تضمين كل رسم من الرسوم جميع البيانات المنصوص عليها بالمادتين 18 و33 من مرسوم 2002/10/9 بكيفية تامة وصحيحة مطلقا. ذلك أن نسخة عقد الولادة المأخوذة عن سجلات الحالة المدنية تكون هي الأساس والمنطلق ...